تنظم مؤسسة “مصر الخير”، وشركة كارافان المنتجة لقهوة “بونجورنو كافيه”، الحفل الختامي لأنشطة العام الماضي بين المؤسسة والشركة والتي تمت في عدد 4 مدارس مجتمعية في محافظة الفيوم، فضلا عن الإعلان عن بدء العمل على المدرسة الخامسة بعام 2017 مع استمرار دعم ال 4 مدارس السابقة وذلك من خلال الدمج التكنولوجي للتعليم، وذلك يوم الخميس المقبل 12 يناير الجاري، وذلك بحضور الدكتور جمال سامي محافظ الفيوم والاستاذ عمرو بركات رئيس مجلس الإدارة لشركة كارافان الأستاذ عادل عبدالمنعم أبو الفرج وكيل وزارة التربية والتعليم بمحافظة الفيوم والأستاذة حنان الريجاني رئيس قطاع التعليم بمؤسسة مصر الخير.

وقالت حنان الريجاني، رئيس قطاع التعليم، بمؤسسة “مصر الخير”، إن شركة كارافان، تتعاون مع المؤسسة منذ 4 سنوات، للتطوير التكنولوجي لعدد 4 مدارس مجتمعية في الفيوم، وإدخال نظم التعليم الحديثة لهذه المدارس.

ونوهت الريجاني، إن يوم الخميس، سيشهد الحفل الختامي، لأنشطة العام الماضي بين المؤسسة والشركة والتي تمت في عدد 4 مدارس مجتمعية في محافظة الفيوم، فضلا عن الإعلان عن بدء العمل في بدء العمل على المدرسة الخامسة بعام 2017 مع استمرار دعم ال 4 مدارس السابقة وذلك من خلال الدمج التكنولوجي للتعليم يتم تنفيذه بالتعاون مع الشركة.

وأضحت الريحاني، أن البروتوكول الموقع بين المؤسسة والشركة، يهدف لتعليم الأطفال المهمشين للكمبيوتر من أجل المساهمة في النهوض بالعملية التعليمية في مصر، مع تزويد المدارس المجتمعية بالنظم الحديثة في التعليم، وبأجهزة كمبيوتر، إضافة إلى إدخال شبكات الإنترنت وأحدث المناهج التعليمية، وإتباع مناهج (اليوسي ماس) التطوير العقلي للأطفال.

وتابعت الريحاني: “المشاركة المجتمعية في التعليم، تعني مساهمة المجتمع بكل مؤسساته وأفراده وجماعاته في تطوير العملية التعليمية، وبناء وتوفير احتياجات المدارس، حيث يعتبر التعليم جزءًا من التربية، التي تستمد أصولها من فلسفة وثقافة وقيم ومعتقدات وأهداف المجتمع”.

وقال عمرو بركات، رئيس مجلس الإدارة لشركة كارافان، إن الشركة قررت التعاون مع “مصر الخير” لفتح فصل دراسي خامس للعام الرابع على التوالي “مدرسة بطرس للصف الثاني بعدد 26 طالب من سن 7 إلى 12 سنة ” في قرية بطرس مركز اطسا بمحافظة الفيوم ليصبح بذلك عدد المدارس المجتمعية التي يرعاها بونجورنو كافيه مع “مصر الخير” 5 مدارس.

وأضاف بركات: “نأمل أن يكون التعليم التكنولوجي لهؤلاء الأطفال حافزا لهم، ليس فقط للاستمرار في العملية التعليمية ولكن من أجل خلق فرص مستقبلية أفضل لهم، وتحسين القدرة على الإبداع وإعداد جيل مثقف وواعي بالتغيرات التعليمية من حوله”.

وأكد بركات، أن الشركة حريصة على أداء دورها المجتمعي بتطبيق استراتيجية المسئولية المجتمعية، مشددا على ضرورة أن تتبني جميع الشركات المسئولية المجتمعية، موضحا أن الشركة اختارت التعليم التكنولوجي بشكل خاص لتنمية الابتكار عند الأطفال ومنحهم فرصة في مستقبل أفضل.

ومن جانبها، قالت ألاء الحسيني، مدير العلاقات العامة بشركة كارافان: “الشركة وكافة العاملون بها مستمرون في أداء دورهم المجتمعي للسنة الرابعة على التوالي في تقديم أفضل الطرق التعليمية للأطفال المهمشين بمحافظة الفيوم، وذلك لإيمانهم بأن مصر تحتاج لتكاتف كل الجهود في الوقت الحالي”.

ووجهت ألاء الحسيني، الشكر لأباء وأمهات طلاب المدارس المجتمعية، لإصرارهم على تعليم أولادهم بالطرق التكنولوجية الحديثة.


موقع مصر الخير غير مسؤل عن محتوى التعليقات

إشتراك في النشرة الإخبارية