شدد الدكتور علي جمعة رئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير، على أهمية الارتقاء بمنظومة القيم والاخلاق داخل المجتمع المصري، موضحًا أنه ليس بالبنيان وحده يتم الانتقال من العشوائية الي الإنسانية

 وأضاف جمعةخلال احتفالية توقيع برتوكول تعاون بين مؤسسة مصر الخير، وصندوق تطوير العشوائيات التابع لوزارة الإسكان، ومؤسسة أجيال مصر، لتنفيذ مشروع قيم وحياةفي المناطق المهمشة، وذلك بحضور كل من الدكتور احمد درويش نائب وزير الإسكان، للتطوير الحضاري والعشوائيات، والدكتور محمد رفاعي رئيس مؤسسة أجيال مصر، والدكتورة أمل جمال وكيل أول وزارة الشباب والرياضية بمقر صندوق تطوير العشوائيات بمدينة نصر، إن مشروع قيم وحياة بدأ في 5 محافظات ثم توسعنا بها في 13 محافظة والان في 27 محافظة.

وأشار إلى أن الهدف من مشروع هو إعادة وإحياء القيم الكامنة في الشخصية المصرية، مشيدًا بهذا التعاون المثمر بين الحكومة من جهة، والمجتمع المدني من جهة اخري وقطاع الاعمال من جهة ثالثة، والإعلام من جهة رابعة موضحًا أنه جزء أساسي في تغير سلوكيات الناس وما يجب أن تكون عليه الشخصية المصرية.

ووجه رئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير، الشكر لوزارة الإسكان والمجتمعات العمرانية، وصندوق تطوير العشوائيات علي هذا التعاون، لبناء الوعي قبل السعي، مشددًا علي أن بناء الانسان هو المهمة الأساسية لنا جميعَا، مؤكدًا أن منظومة القيم هي التي تجعل الانسان قبل البنيان.

من جانبه قال الدكتور أحمد درويش نائب وزير الإسكان للتطوير الحضاري والعشوائيات، إن هذا البرتوكول يساهم في تطوير العشوائيات من منظور اخر، وليس السكن فقط، مشيرًا إلي أن الاهتمام بالعمارات فقط لن يكون ذا قيمة وجدوي دون تطوير الإنسان الذي يسكن فيها.

وأضاف أن الهدف من البرتوكول نشر القيم والاخلاق في وسط أهالينا في العشوائيات، مضيفًا أن وزارة الشباب والرياضية مكون أساسي في المشروع.

وأكد أن الحكومة لن تتحمل أي تكلفة لتنفيذ المشروع، حيث أن كل الجهات متبرعة ولن تتحمل وزارة الإسكان أي شي، موضحًا أن دورنا تطوير العشوائيات وإعادة القيم المصرية الاصيلة التي اختفت الفترة الماضية نتيجة الضغوط الاجتماعية والاقتصادية.

وأعرب الدكتور محمد رفاعي رئيس مؤسسة أجيال مصر، عن سعادته لتوقيع البرتوكول، موضحًا أنه يوم مختلف في تاريخ المشروع، وخصوصًا أنه يؤكد أن وزارة الإسكان متهمة بناء الانسان مع بناء الحجر.

وأوضح أن مشروع قيم وحياة يستهدف نشر 11 قيمة إنسانية وحياتية، وينفذ بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة التي تقدم الدعم للعمل مع الشباب بشكل إيجابي وفعال.

وقالت الدكتورة أمل جمال وكيل أول وزارة الشباب والرياضية، إن هذا البرتوكول يأتي في إطار مجهودات الدولة للارتقاء بالمواطن المصري، مشيرة إلي ان الشراكة بين الوزارة والمجتمع المدني تضم العديد من المشروعات وليس مشروع قيم وحياة حيث سيتم العمل في مشروعات اخري مثل محو الامية ودمج الشباب في المناطق العشوائية في الأنشطة التي تقوم بها الوزارة

والرحلات صيفا وشتاءَ وتنفيذ مشروعات المدن الملونة والحفاظ على الأمن القومي المصري وتفعيل المشاركة الشبابية.

وقالت دينا حتحوت رئيس قطاع مناحي الحياة بمؤسسة مصر الخير، إن بروتوكول مشروع قيم وحياةيهدف لنشر وتفعيل مجموعة من القيم الإنسانية الأساسية في المجتمع، ورفع الوعي القيمي والأخلاقي للمواطنين، ودعم القيم الإنسانية وأساليب الحوار الديمقراطي.

وأوضحت حتحوت، أن توقيع البروتوكول مع صندوق تطوير العشوائيات بالتحديد يهدف لخدمة المناطق العشوائية والمهمشة، ونشر القيم المتفق عليها دوليا بها، والتي يسعى المشروع لنشرها وهي: “السلام، والسعادة، والاحترام، والمحبة، والبساطة، والصدق، والنزاهة، والتعاون، والتواضع، والاتحاد، والمسؤولية“.

ونوهت حتحوت، إلى أن نشر تلك القيم يتم عن طريق حملات توعية في مناطق التجمعات بالمحافظات المستهدفة، فضلا عن أن المشروع يهدف لتأهيل وتدريب مجموعة من الشباب المتطوعين على العمل في الحملات، بمعدل 880 شابًّا وفتاة خلال المرحلتين الأولى والثانية، مع إنشاء وتجهيز مراكز تطوع قيمية بالمدارس ودور الرعاية بواقع مركزين في كل محافظة و أكدت أنه قد تم الوصول إلى 50 ألف مواطن في المرحلة الاولي على أن يكون مستهدف المشروع 130 ألف مواطن للمرحلة الثانية.

وقالت حتحوت، إن تنفيذ المشروع يتم في 13 محافظة على مستوى الجمهورية، وهم: “القاهرة والشرقية والإسكندرية وأسيوط وقناكمرحلة أولى، ثم الجيزة وكفر الشيخ والإسماعيلية وبني سويف والمنيا وأسوان ودمياط ومطروح “.

وأشارت حتحوت، إلى أن هناك العديد من وزارات حكومية مشاركة في تنفيذ المشروع، وهي وزارات :”الشباب والرياضة، والتضامن الاجتماعي، والاتصالات، والتربية والتعليم، والتخطيط ، والتنمية المحلية“.


موقع مصر الخير غير مسؤل عن محتوى التعليقات

إشتراك في النشرة الإخبارية