بمناسبة الإحتفال باليوبيل الماسى ومرور 75 عاماً على إنشاء جامعة الإسكندرية، قامت مؤسسة مصر الخير بدعم عدد من الأنشطة الطلابية المقامة داخل المدينة الجامعية التابعة لجامعة الاسكندرية وذلك بحضور كل من الاستاذ الدكتور / هشام جابر نائب رئيس الجامعة ونخبة من اساتذة الجامعة والاستاذ / مدحت أحمد جمال مدير برنامج ابن السبيل – مؤسسة مصر الخير وفريق عمل البرنامج ومديرو المدن الجامعية بجامعات طنطا والإسكندرية وحلوان.
شهدت الإحتفالية مشاركة العديد من الطلاب من خلال عدد من الأنشطة الرياضية والثقافية والفنية والتى قامت مؤسسة مصر الخير بدعمها كلياً. وشهد الاحتفال تكريم الطلاب المتفوقين على نطاق الأنشطة المختلفة الممثلة أثناء اليوم. واشترك فى الإحتفالية طلاب المدن الجامعية من جامعات الإسكندرية وطنطا وحلوان، حيث قاموا بتقديم عدد من العروض الفنية المشرفة والتى أبرزت مهارات وطاقات شبابية فائقة تدعو إلى التفائل بغد أفضل.
وفى هذا الإطار، عبر الأستاذ الدكتور هشام جابر نائب رئيس جامعة الأسكندرية عن سعادتة البالغة بالتعاون مع مؤسسة مصر الخير خلال الإحتفال باليوبيل الماسى للجامعة وقال:” نشهد اليوم باكورة التعاون البناء بين جامعة الاسكندرية ومؤسسة مصر الخير لدعم طلاب المدن الجامعية. والذى يعد إضافة كبيرة وتكامل رائع بين جامعة عريقة مثل جامعة الإسكندرية ومؤسسة تنموية رائدة مثل مصر الخير من أجل دعم هؤلاء الشباب من طلاب المدن الجامعية وتسهيل الفرص لهم لإكتشاف مواهبهم وتنمية قدراتهم الفنية والرياضية”. كما أكد حرص جامعة الإسكندرية على تقديم نموذج تعليمى متميز تمتزج فيه جودة التعليم الجامعى مع الإهتمام بتنمية المهارات الرياضية والثقافية والفنية للطلاب. “فدور الجامعة هو تهيئة الطالب الجامعى وتأهيله بهدف تخريج مواطن صالح قادر على العمل داخل الفريق بشكل تنافسى وهو ما يكتسبه الطالب من خلال الاشتراك فى مثل هذه الأنشطة. بالإضافة إلى دور هذه الممارسات فى إكساب الطالب الثقة بالنفس وتوجيه طاقاته بشكل إيجابى وبناء.”
كما أكد الأستاذ مدحت جمال مدير برنامج ابن السبيل بمؤسسة مصر الخير على حرص المؤسسة على دعم شباب وطلاب المدن الجامعية الذين يعانون من الغربة عن بيوتهم واسرهم. وأضاف: ” نؤمن بأهمية إتاحة التعليم ونعمل على توجية الدعم لطلاب المدن الجامعية بكافة السبل”. حيث اهتمت مؤسسة مصر الخير وعلى مدار الأعوام السابقة بأبناء السبيل من خلال قطاع التكافل الاجتماعى والمعنى بالمساهمة في الارتقاء بالمجتمعات لتكون قادرة على إدارة مواردها ذاتياً من خلال تقديم الرعاية والمساعدة الفعالة لطلاب الجامعة من الوافدين أو أبناء السبيل وذلك إيماناً من المؤسسة بالدور الحيوي للقدرات الشبابية فى الإرتقاء والنهوض بالمجتمع والاقتصاد ككل. ويتضمن برنامج “ابن السبيل” عدداً من المشروعات المختلفة المعنية بدعم الطلاب الوافدين من خارج مصر وتوفير بيئة تعليمية مناسبة لهم. بالإضافة إلى دعم المدن الجامعية من خلال توفير التجهيزات اللازمة لها وجعلها أكثر قدرة على إحتواء أعداد الطلاب الراغبين فى السكن داخل المدن الجامعية. ويستهدف برنامج “ابن السبيل” تقديم خدمة لعدد 7900 طالب وطالبة خلال عام 2017.


موقع مصر الخير غير مسؤل عن محتوى التعليقات

إشتراك في النشرة الإخبارية