في ظل التحديات السياسية والاقتصادية، حيث لا تستطيع أن تعمل وزارة التعليم بمفردها لتحقيق أهداف المجتمع، الأمر الذي يفتح الباب أمام المسؤولية المجتمعية للشركات والمؤسسات التي تعمل في مصر، فنحن نعيش في وطن واحد وليس في قرى أو جزر متفرقة.

واستمرارا لجهود كل من شركة كارافان المنتجة لبونجورنو كافيه ومؤسسة مصر الخير، في المساهمة في النهوض بالعملية التعليمية في مصر، حيث أنشأت 4 مدارس مجتمعية بمحافظة الفيوم وتزويدها بالنظم الحديثة في التعليم، وبأجهزة كمبيوتر، إضافة إلى إدخال شبكات الإنترنت وأحدث المناهج التعليمية، وإتباع مناهج (اليوسي ماس) التطوير العقلي للأطفال، وتوفر هذه المدارس فرص تعليمية لأكثر من 121 طالب وطالبة في قرى خلف، الفنت، سنهور القبلية، الكسان، فقد قررت الشركة فتح فصل دراسي خامس للعام الرابع على التوالي في قرية نصار البحرية  بالفيوم لتعليم 36 طالب وطالبة اخرين من سن 7- 12 سنة ليصبح بذلك عدد المدارس المجتمعية التي يرعاها بونجورنو كافيه 5 مدارس. .

وتعني المشاركة المجتمعية في التعليم مساهمة المجتمع بكل مؤسساته وأفراده وجماعاته في تطوير العملية التعليمية، وبناء وتوفير احتياجات المدارس، حيث يعتبر التعليم جزءًا من التربية، التي تستمد أصولها من فلسفة وثقافة وقيم ومعتقدات وأهداف المجتمع، كما يعتبر مستوى التعليم انعكاساً لكل ما سبق، لذا تلقى المسؤولية على جميع أفراد المجتمع في تطوير العملية التعليمية كلّ في موقعه.

من جهته قال السيد عمرو بركات، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب، إن شركة كارافان المنتجة لبونجورنو كافيه ستستمر في أداء دورها المجتمعي للسنة الرابعة على التوالي في تقديم تعليم الكمبيوتر للأطفال المهمشين بمحافظة الفيوم، وذلك لإيمانهم بأن مصر تحتاج لتكاتف كل الجهود في الوقت الحالي، كما اشار” نحن نأمل أن يكون التعليم التكنولوجي لهؤلاء الأطفال حافزا لهم، ليس فقط للاستمرار في العملية التعليمية ولكن في خلق فرص مستقبلية افضل لهم”.

وأوضحت حنان الريحاني رئيس قطاع التعليم بمؤسسة مصر الخير أن رؤية مؤسسة مصر الخير للتعليم المجتمعي تتضمن إلحاق جميع الأطفال المتسربين وغير الملتحقين بمدارس مجتمعية متميزة وذلك من خلال إتاحة فرص تعليمية ذات جودة للأطفال الذين لم يلتحقوا بالتعليم الأساسي أو الذين تسربوا منه وذلك في المرحلة العمرية من 6 إلى 14 سنة بالمناطق المحرومة، ومد الخدمة التعليمية للمناطق الأكثر احتياجا خاصة فى العزب والنجوع، ومقاومة بعض العادات والتقاليد التي تحد من تمكين الأطفال من التعليم.

وقالت إن البرتوكول بين شركة كارفان ومؤسسة مصر الخير يتضمن تشغيل 4 مدراس تعليم مجتمعي والذي تم فتحهم منذ عدة سنوات، وافتتاح مدرسة خامسة هذا العام، ودعم مبادرة الدمج التكنولوجي بمدارس بونجورنو بالفيوم وقالت إن عدد الأطفال المستفيدين من هذه المدارس يبلغ 157 طالبًا وطالبة، فضلًا عن 10 ميسرات، تم تدريبهم علي مهارات استخدام الكمبيوتر، والمدمج التكنولوجي.

وأضافت ان عدد مدارس التعليم المجتمعي التي تراعها مؤسسة مصر الخير، سوف يرتفع هذه العام ليصل إلي 678 مدرسة العام  تستوعب نحو 18 ألف و598 طالبًا وطالبة، وذلك بـ9 محافظات تمتد من الفيوم وحتي أسوان بالإضافة لمحافظة مرسي مطروح. ، بعد افتتاح 55 مدرسة جديده هذا العام .


موقع مصر الخير غير مسؤل عن محتوى التعليقات

إشتراك في النشرة الإخبارية