قامت مؤسسة مصر الخير بتنظيم محاضرة لطلاب مدرسة إيليت الدولية عن مشروع ” المدارس المجتمعية ” الذى تتبناه مؤسسة مصر الخير، بحضور الإعلامية منى الشاذلى سفيرة التعليم لمؤسسة مصر الخير حيث تم تعريف وتوعية الطلاب بأهمية مشروع التعليم المجتمعى ومدى تأثيره على الطلاب فى المناطق المحرومة من التعليم.

كما أوضحت المحاضرة العديد من الأمثلة للطلاب الذين كانوا قد تسربوا من التعليم والأن أصبح لهم فكر وشخصية وطموح يفوق أقرانهم ممن توفرت له فرصة التعليم منذ الصغر.

وانطلاقا من دور المدرسة المجتمعي ومن خلال تفعيل برنامج مدرسة ايليت لتمكين الشباب والذي يهدف إلى تشجيع الطلاب على العمل المجتمعي ودعم القضايا المجتمعية عن طريق اطلاق المبادرات المختلفة ,قامت ادارة المدرسة ممثلة في الاستاذة نورا شلبي عقب المحاضرة بإطلاق مبادرة “ريداثون” من أجل جمع التبرعات لدعم إحدى المدارس المجتمعية.

حيث إعتمدت المبادرة على تشجيع الطلاب على قراءة أكبر عدد ممكن من الصفحات بالكتب المختلفة من خلال مبالغ مالية تقدم لهم من أولياء الأمور وفقا لعدد الصفحات التى تم قرائتها على أن يتم توجيه تلك المبالغ التشجيعية لدعم طلاب مدارس مصر الخير المجتمعية ,, وبالفعل قام الطلاب بالقراءة لمدة أسبوع كامل بكل إهتمام أمليين أن يكون لهم دور فى دعم طلاب مدارس مصر الخير المجتمعية.

وقامت مصر الخير بوضع اسم مدرسة ايليت على إحدى مدارس التعليم المجتمعي بمحافظة بني سويف تكريما لطلاب مدرسة ايليت وتقديرا على الدور التنموي الذى قاموا به وهم أطفال ما بين الصف الرابع الإبتدائي والثالث الإعدادى ، بالإضافة إلى مشاركة الطلاب فى يوم الاسرة بالمدرسة للاحتفال بالمولد النبوي الشريف و احتفالات الكريسماس لجمع تبرعات لصالح حملة ( قد الشتا ) التى قامت بها مؤسسة مصر الخير خلال الشتاء المنقضى.

وقامت الإعلامية القديرة منى الشاذلى خلال زيارتها لمدرسة إيليت بالثناء على الدور الحيوي الذى تقوم به مؤسسة مصر الخير بمشروع المدارس المجتمعية من خلال محورين، الأول هو تجهيز الفصول والمدارس المجتمعية القائمة والغير مستفاد منها وتزويدها بأحدث الأجهزة التكنولوجية، و الثاني هو إنشاء مدارس بأكملها على أرض صالحة للبناء وحسب الشروط المطابقة لتعليمات وزارة التربية والتعليم، وذلك لاعتمادها من قبل الوزارة مما يساعد كثيراً في استكمال مسيرة تعليم هؤلاء الطلاب وتمكينهم من اللحاق بزملائهم من نفس المرحلة العمرية.

الجدير بالذكر أن سفيرة التعليم لمؤسسة مصر الخير كانت قد دعمت مبادرة لدعم 10 الاف طالب وطالبة بالمدارس المجتمعية التى أطلقتها مؤسسة مصر الخير للتأكيد على أهمية نشر مفهوم التعليم المجتمعي لحل مشاكل الفقر والجهل بشكل سريع و عملي.

و صرحت الاستاذة شيماء عبد الفتاح، مديرة تمكين الشباب بمدارس ايليت الدولية(القسم البريطاني)، أن مدارس ايليت الدولية، قامت بالتعاون مع مؤسسة “مصر الخير” فى إنشاء مدرسة مجتمعية في صعيد مصر باسم مدرسة “ايليت المجتمعية” لإيمانهم بأهمية ما تفعله “مصر الخير” في هذا الشأن، كما أنه تم الاتفاق مع مؤسسة “مصر الخير” على زيادة عدد الأنشطة فيما يخص المدارس المجتمعية والتركيز على زيادة المشاريع بها خلال الفترة المقبلة.

كما أكدت الاستاذة تغريد عبد السلام مديرة تمكين الشباب بالقسم الامريكي بالمدرسة بأهمية مشاركة مصر الخير في حملتها “قد الشتا” حيث قامت بمبادرة تجميع بطاطين بالمدرسة وتوزيعها على طلاب المدارس المجتمعية بمركز بني مزار بمحافظة المنيا، كما تبنت مبادرة تدخل من أجل توفير فرصة حياة أفضل لأهل قرية المسايدة.

وأضافت إن الإعلامية منى الشاذلي أكدت خلال زيارتها للمدرسة على رسالة هامة مفادها أهمية دور الطلاب في دعم المجتمع، والتوعية بالمدارس المجتمعية في مصر كما أكدت أن الهدف الرئيسي من زيارة منى الشاذلي للمدرسة هو توعية المدرسين والطلاب والأهالي بأهمية دعم نشاط ومسيرة “مصر الخير” لزيادة عدد المدارس المجتمعية في مصر وخاصة في محافظات الصعيد، بالإضافة إلى كيفية حرص مصر الخير من خلال هذا المشروع على إتاحة كل الفرص الممكنة وتمكين الطلاب الغير قادرين والمتسربين من التعليم للوصول إلى الهدف المنشود وهو استكمال العملية التعليمية والقضاء على الجهل.

ومن جانبها، أكدت الأستاذة ميان حازم مسئول تنمية الموارد بالجامعات والمدارس بمؤسسة مصر الخير، حرص مؤسسة مصر الخير الدائم على نشر ثقافة التنمية المجتمعية للأجيال القادمة و ذلك من خلال توعية الطلاب على كافة مستوياتهم بمفهوم المدارس المجتمعية الذى تتبناه المؤسسة حاليا لدعم المناطق المحرومة من فرصة التعليم ، حيث أنها تعد الحل السريع والواقعي لسد فجوة الأمية و الجهل بمصر.

وأظهرت أخر الإحصائيات أن عدد المدارس والفصول المجتمعية التي تبنتها وأنشأتها مؤسسة مصر الخير وصل إلى ١٠٠٠ مدرسة، وأن عدد المستحقين من هذا الدعم تخطى ال 28500 طالب وطالبة، مما يشجع المؤسسة على الاستمرار في العمل على تنفيذ خطتها التوسعية للوصول إلى المحافظات الحدودية كسيناء وحلايب وشلاتين ومرسى مطروح ومنطقة الدلتا، وأيضاً العمل على ضم المرحلة الإعدادية لتمكين المزيد من الطلاب، هذا بالإضافة إلى التوجه لدعم المدارس ذات الفصل الواحد بالتعاون مع الوزارة في المستقبل القريب.”


موقع مصر الخير غير مسؤل عن محتوى التعليقات

إشتراك في النشرة الإخبارية