قصة نجاح جديدة عن بنت اسمها أميرة من محافظة أسيوط.. طول عمرها نفسها إنها تخش المدرسة، لكن الظروف مانعاها بسبب بعد المسافة عن أقرب مدرسة ليها.
والد أميرة كان نفسه كمان يودّي أميرة المدرسة عشان تتعلم، ولما لقى الفرصة في مدرسة من مدارس مصر الخير المجتمعية ماتأخرش عليها، ودخّلها المدرسة على طول.
دلوقتي أميرة تعتبر واحدة من أنشط الناس في المدرسة.. مش بس عشان بتطلع الأولى على الفصل دايماً.. ولا عشان بتذاكر كويس ومتابعة مع المدرسين.
لأ دي كمان المدرسة المجتمعية بتبني أميرة وأولادنا في كل مكان وبتنمّي قدراتهم ومواهبهم المختلفة. فعلى سبيل المثال، أميرة بتشارك يومياً في الإذاعة المدرسية وتنظيم طابور الصباح.. وكمان بتشارك في حصص الأنشطة المختلفة زي الألعاب والموسيقى.. واتعلمت إزاي تلعب على الإكسيليفون.
وعشان مهما قلنا كلام كتير عن التغيير اللي حصل في حياتها، فإحساس أميرة ما يتوصفش.. شوف الفيديو واسمع بنفسك من أميرة إزاي اتغيرت حياتها بعد دخولها المدرسة المجتمعية.


موقع مصر الخير غير مسؤل عن محتوى التعليقات

إشتراك في النشرة الإخبارية